قصة عن الافات الاجتماعية للسنة الرابعة متوسط , موضوع دراسي عن المخدرات

انتشرت فالمجتمعات كلها سواء عربية او غربيه

مشكلة المخدرات و التي تعد اخطر افات تدمر الشباب

والبنات كذلك و بالتالي يؤثر هذا على المجتمع

قصة عن المخدرات للسنه الرابعة متوسط

المخدرات تعتبر من اخطر الآفات فالمجتمع العربي و اكثرها انتشاراً

فى الكثير من دول الوطن العربي،
تساهم بشكل كبير فعرقله التطور

فى المجتمع لأنها تعمل على سلب الشخص و سلب التفكير و ذلك من

شأنة يقف عائقاً امام سير الكثير من المجلات فالدوله حيث انه يستهدف

اهم فئات المجتمع الا و هي فئه الشباب الذي هم مستقبل هذي الأمة

و اساس التطور فيها،
لذا تهتم الكثير من الحكومات بإعداد اروع البرامج

التى من شأنها التخلص من هذي الآفه الاجتماعيه السيئه و التي تساهم

بشكل كبير فقتل و عرقله الكادر البشري.

تعتبر من أخطر الآفات التي حلّت على المجتمع العربي و التي تسبب أضرارًا

كبار و خصوصًا أنها انتشرت بين الشباب،
والمخدرات تساهم بشكل كبار في

تأخير المجتمعات و سلب الافكار و تشتيت العقل البشري،
والتى تقف و تحول

دون تطور الشخص و تقدمة لأنها تسب فذهابا العقل و قتل الافكار البشرية

التى تسهم فبناء المجتمع،
وتقتل الشباب الذين هم أساس التطوير و بناء

الأمة،
لذا يجب على الحكومات محاربه هذي الافه الخطيره التي تسيطر

بشكل سيء فالمجتمع و انقاذ الشباب و توجية سلوكهم نحو الحياة الجميلة.

ما أهميه المدرسة للحد من ظاهره المخدرات

هى البيئه الوحيده التي تمد الطالب بالمعلومات و القيم و الآداب و المعارف و تبني

الحاضر و المستقبل للطالب و تعمل على توعيه الطالب بشكل جيد لمستقبله

بعيدًا عن هذي الافة،
لهذا يجب على المدرسة أن تقدم البرامج التوعويه لتوعية

الطالب من خطر الادمان عن المخدرات عن طريق المعلم و عقد و رشات و ندوات

دراسية و الحديث عن ذلك الموضوع،
لان الطالب فبداية العمر عبارة عن و رقة

بيضاء يتمتع بالأخلاق الرائعة و السلوكيات المرغوبه و العمل على تصويب المسار

منذ الصغر،
للحد الكبير من هذي الافه الخطير التي تساهم فارهاق المجتمع

وعرقله تطويره.

القصص من اهم الوسائل التي ينسجم فيها التلاميذ فالحياة المدرسيه فهي تعمل

علي جذب انتباة الطالب بشكل كبير للمقال المراد طرحة و اليوم سنقدم لكم قصة

معبره للشخص و قع فادمان المخدرات،
تدور القصة حول شخص و قع فادمان

المخدرات عن طريق احد اصدقائه،
فى يوم من الأيام ذهب ذلك الشخص الى منزل

صديقة الذي يعتبر من أسوء الأصدقاء حيث و جدة يتعاطي المخدرات،
قام المتعاطي

بتزين ذلك الفعل للصاحبه حتي و قع فادمان المخدرات،
كانت هذي البداية لتكون

شخصيه ذات سلبيات عديدة،
اصبح ذلك الشخص يقضى جميع و قتة من اجل العمل

انفاقها على المخدرات و حتي انتهى فيه المطاف لارتكاب الكثير من الجرائم السرقة

و نهب الممتلكات،
حتي علم و الد ذلك الشخص عن الحالة التي يمر فيها الأبن فقام

الأب بتقديم جميع مل يملك لعلاج ابنه،
حتي اصطحب الأب الى مراكز خاصة لعلاج

هذا المرض الخطير و الذي يعمل على سلب عقل الشخص،
مكث الابن ما يعادل

الشهر فهذه المصحة حتي تعافي بشكل نهائى من الادمان،
و الجدير بالذكر انه

كان يبلغ من العمر 22 عام و بعد هذي المدة السيئه التي استمرت الى ثلاثه شهور

تمكن ذلك الشخص من شغل منصب كبير فالدوله بعد ان كان يعانى من الادمان

علي هذي المخدرات التي سلب قوتة و عقلة و ابعدتة عن الحياة العامة.

ما هي طرق مكافحه المخدرات

هنالك الكثير من الطرق التي تعمل بشكل كبير على الحد من هذي الافه في

المجتمع،
والتى من أهما الالتزام بالضوابط الشرعيه و الصلاة و الصيام و قراءة

القرآن و التهذيب لعدم الوقوع بمثل هذي المشكلة.

هذه الافه تؤثر و تعمل على شلل كبير فالمجتمع و انفكاكة و انفكاك الافراد

وتقف عائق أمام تطور الافراد و تقدمهم لذا يجب أن نحرص على محاربه هذي الافة.

قصة عن الافات الاجتماعيه للسنه الرابعة متوسط

مقال دراسي عن المخدرات

قصص عن الافات الاجتماعيه للسنه الرابعة متوسط

موضوع متوسط للسنة قصة عن دراسي المخدرات الرابعة الافات الاجتماعية 17458

  • قصة قصيرة عن افة اجتماعية للسنة الرابعة متوسط
  • قصة عن ضحية من ضحايا الآفات الاجتماعية للسنة الرابعة متوسط
  • وضعيات حول الافات الاجتماعية سنة 4 متوسط
  • قصة عن افات جتماعية الستة 4 متوسط
  • قصة اجتماعية رابعة متوسط
  • تعبير عن المخدرات لسنة الرابعة متوسط
  • قصة عن الآفات الاجتماعية للسنة الرابعة متوسط
  • تعبير كتابي عن الافات الاجتماعية 4متوسط
  • انجاز نص قصصي عن الافات الاجتماعية
  • وضعية ادماجية حول افة اجتماعية بنمط سردي وصفي
قد يعجبك ايضا